ما هي وسائل التسويق الالكتروني في مصر

أفضل شركة تسويق إلكتروني

أفضل شركة تسويق إلكتروني  تعتبر شركة الازهري هي افضل شركه تسويق علي الاطلاق لكن قبل معرفة أفضل شركة للتسوق الالكتروني، كذلك عليك معرفة ان التسويق الإلكتروني هو احدى مزايا العصر الحديث.

بدأت عملية التسوق عن طريق الانترنت – التسوق عن بعد- منذ التسعينيات ولاقت رواج بسيط.

ثم بدأت في الازدهار في بداية الالفية الثانية وأصبحت تشكل جزء كبير من اقتصاد الدول الاروبية.

وبدأت منذ فترة ان تزدهر في الدول العربية شركات تسوق إلكتروني عبر الإنترنت، فقد اصبحت من مقاومات العصر الحديث.

الفئة التي تقوم بعمليات التسوق عن طريق شركة تسويق إلكتروني

لم تقتصر العمليات التي تقوم بها شركة تسويق إلكتروني علي فئة بعينها، قد أصبحت كل الفئات تقوم بعملية الشراء عن طريق الانترنت.

ومتابعة العروض والتسوق من خلاله، واصبح هناك سوق كبير علي مواقع التواصل الإجتماعي، والمواقع الافتراضية ينافس السوق الحقيقية الموجودة في الاسواق والمولات.

واتجه الكثير إلي التسوق عبر الإنترنت وبدأ القيام بمشروعه الخاص دون الحاجة إلي رأس مال كبير.

حيث يمكن للأفراد والشركات التسوق والشراء كل ما يلزمها بسهولة وأمان وكذلك بسرعة.

حيثما بدأت فكرة التسوق الإلكتروني في منتصف التسعينيات، لكنها بدأت في الانتشار بالشكل الموجود الآن في بداية ٢٠٠٣.

بينما شكلت جزء كبير من إقتصاد الولايات المتحدة حتي بدأت تحتل مكانة أكبر في وقتنا هذا.

ومثلت جزء ضخم من الإقتصاد العالمي.

خطوات التسوق الإلكتروني

عند بدأ عملية التسوق الإلكتروني عبر الإنترنت فإننا نقوم بعدة خطوات أساسية وهي كالتالي:

١- الخطوة الاولي:

كذلك لابد من تحديد المنتج المراد شراءه وتسويقه وتحديد المواصفات المطلوبة للمنتج المراد البحث عنه وتسوقه.

٢- الخطوة الثانية:

كذلك ينبغي البحث عن شركة تسويق إلكتروني الإلكتروني مناسبة لشراء السلعة المراد شراؤها أو اختيار الخدمة المراد الحصول عليها.

علاوة علي ذلك لا نتغافل البحث عن البائع الذي يقوم بعملية البيع علي هذا المتجر.

ولابد الانتباه إلي تقييمات البائع الموجودة علي موقع المتجر التي قام بها العملاء الحقيقين الذين قاموا بعمليات شراء سابقة من نفس البائع.

ولابد من قرأة المراجعات والتعليقات التي يتركها العملاء السابقين الذين قاموا بشراء المنتج وتجريبه.

فتقيمات العملاء تساعد كثيرا في وصف المنتج علي الحقيقة، وتعطيك صورة واضحة عن المنتج وكفائته وجودته بعد التجربة

٣- الخطوة الثالثة:

اختيار المناج المراد تسوقه، ثم إضافة المنتج المراد شراؤه إلي سلة التسوق أو اختيار الخدمة المراد الحصول عليها والأتفاق عليها.

وهذه المرحلة تكون بعد عملية المقارنات بين البائعين ولمقارنة بين الأسعار لنفس ذات المنتج بنفس المواصفات واختيار الأنسب لنا.

وعليك عدم الإنجذاب إلي السعر الأقل دون النظر إلي الجودة وإلي سنوات الضمان إذا كنت تقوم بشراء أجهزة.

والنظر إلي وقت التسليم وهل المنتج قابل للإرجاع او لا.

فكل تلك المعايير تحدد سعر المنتج وتجعل هناك تفاوت في الاسعار لنفس المنتج بين بائع وأخر.

٤- الخطوة الرابعة:

إتمام عملية الشراء وذلك عن طريق إتباع خطوات المتجر الذي تتم عليه عملية شراء السلعة أو الخدمة.

فكل متجر يعطيك بعض الخطوات التي تقوم بتنفيذها حتي يتم حجز المنتج لك.

ثم يعطيك بيات بتفاصيل المبلغ المطلوب دفعه لعملية الشراء.

في هذه المرحلة بعض المتاجر تطلب منك اضافة كروت خصم فورية أو هدايا قد منحها إليك المتجر لإنك عميل جديد أو عميل مستديم لديهم.

ويمكنك الإستفادة من هذه الخصومات لتوفير من سعر السلعة في النهاية.

٥- الخطوة الخامسة تسويق إلكتروني:

دفع ثمن الخدمة بأمان وهنا لابد أن يكون المتجر موثوق به أو مجرب من قبل او مرشح من قبل أفراد أخرين.

٦- الخطوة السادسة: وهي الخطوة الأخيرة وفيها يتم ايصال السلعة من قبل المتجر.

بينما يتم استلامها من قبل العميل، أو الحصول علي الخدمة المتفق عليها.

أفضل شركة تسوق إلكتروني شركة الازهري

كما وضحنا أن من أول الخطوات واهمها اختيار شركة تضمن عملية تسوق إلكتروني سهلة وسريعة وآمنة.

وعلي رأس تلك الشركات هي شركةتسويق إلكتروني الازهري وهي شركة رائدة في مجال تقديم خدمات التسوق الإلكتروني، ومجال التصميمات.

وذلك لامتلاكها العديد من الإمكانيات المتطورة في مجال التسويق الإلكتروني.

من ناحية أخري تمتلك الكثير من الخبراء المتخصصين الذين يملكون القدرات الفكرية والإبداعية المتطورة.

حيث تساهم في تنفيذ حملات جوجل الإعلانية الضخمة، وقادرون علي إدارة كافة حسابات التواصل الاجتماعي بسهولة.

وتصميم المواقع بكافة مجالاتها وأنواعها، و كذلك تصميم الهويات التجارية والبصرية.

مميزات التسوق الإلكتروني من أفضل شركة تسويق إلكتروني

التسوق الإلكتروني عملية تساعد الافراد والأشخاص علي إنجاز المهام والحصول علي الخدمات او شراء السلع.

كما أنها عملية ذات مميزات كبيرة علي سبيل المثال :

١- توفير الوقت: فهي عملية يتم فيها توفير وقت الأشخاص والشركات.

بينما يمكنك تنفيذ عملية التسوق وشراء المراد شراؤه في دقائق معدودة بجهد بسيط.

٢- توفير الجهد: حيث إنك تختار المنتج وانت جالس في منزلك دون الحاجة إلي الذهاب تلي الأسواق و المنتج.

كذلك أيضا يأتي إلي منزلك ويتم توصيله بأمان وسهولة، فلا حاجة للتعب في عملية حمل المنتج.

٣- الراحة النفسية: بينما أثبتت الدراسات أن عمليات الشراء تساعد في تحسين الحالة المزاجية للأفراد.

وتجعلهم يشعرون بالسعادة والتجديد في حياتهم.

كما يحد من الشعور بالقلق والتوتر، ويتم من خلاله تفريغ طاقة وملء الوقت.

٤- سهولة الاختيار: فعند استخدام مواقع التسوق الإلكتروني في عمليات الشراء.

فذلك يتيح لك رؤية عدة اختبارات في وقت واحد والمقارنة بينهم للحصول علي الأنسب والأفضل بالنسبة إليك.

٥-  معرفة اراء الاخرين: حيث أن أغلب السلع التي يتم شراؤها يقوم المشترين بوضع علامات تقييم للمنتج والبائع، ووصف للمنتج مما يساعد في عمليات الشراء اللاحقة.

وذلك يجعل من السهل الحصول علي المنتج المناسب والرجوع إلي تقييمات العملاء بسهولة.

٦- التسوق من خلال أي مكان بالعالم: يعتبر أهم مميزات التسوق الإلكتروني حيث أنك تستطيع إتمام عملية التسوق من خلال أي مكان بالعالم.

واختيار اي منتج في العالم و شراؤه والحصول عليه بسهولة.

٧- تتبع عمليات الشراء: يمكنك من خلال عملية التسوق الإلكتروني تتبع عمليات الشراء بسهولة ودون جهد.

٨- توافر الخدمات: حيث يمكنك الحصول علي الخدمة المطلوبة بسهولة ودقة ودون التحرك من مكانك، وفي الوقت الذي ترغب فيه.

٩- مصدر للدخل:

 كما ان عملية التسوق الإلكتروني تفيد العميل، فهي تفيد البائع ايضا حيث أتجه الكثير إلي تسويق منتجاتهم عن طريق الأنترنت وذلك اصبح يشكل كصدر دخل أساسي بالنسبة إليهم.

ويوفر كثير من الجهد والمال حيث يمكنك بيع سلعتك والمتاجرة فيها دون أمتلاك محل أو استأجر مكان لعرض المنتجات.

كذلك البيع يقوم بعملية تسويق المنتجات فقط دون إمتلاكها.

علاوة علي ذلك يحصل علي نسبة من الربح في المقابل.

في النهاية يمكننا القول بأن التسويق عن طريق الإنترنت والتسويق الإلكتروني أصبح سوق بديل يضم صغار التجار ويدعمهم.

واصبح مصدر لزيادة الدخل والحد من البطالة ويساعد في تحسين معيشة الافراد.

فهي عملية تبادل منفعة بين العميل والتاجر.

عيوب التسوق الإلكتروني

كما ذكرنا مميزات التسوق الإلكتروني التي تجعلك تقبل عليهه.

هناك أيضا عيوب قد تواجهك أثناء عملية التسوق الإلكتروني تجعلك تفكر قليلا قبل البدء في عملية التسوق الالكتروني.

علي سبيل المثال وليس الحصر هذه أكبر العيوب التي قد تواجهك أثناء التسوق الالكتروني:

١- الاحتيال: اكبر العيوب هو أن تتعرض للاحتيال حيث يتم شراء سلع وهمية، فبعد دفع ثمن السلعة لن تحصل عليها أو لن تحصل علي الخدمة المطلوبة.

أو تعرض بعض المتاجر إلي عمليات انتحال وتسريب بعض معلومات تخص العملاء.

٢- تعرض خصوصيتك للخطر: حيث تقوم المواقع التسويقية بطلب بياناتك الشخصية من اسمك وعنوان عملك ومنزلك و أرقامك الخاصة.

وايضا أرقام الحسابات البنكية الخاصة بك.

مما يجعلك عرضة لعمليات الانتحال بشكل أكبر .

٣- عدم الحصول علي السلع في نفس وقت الشراء: حيث أنك عند القيام بعملية الشراء فأنت تنتظر عدة ايام للحصول علي السلعة أو الخدمة.

وإذا كانت عملية الشراء من منطقة اخري او بلد أخر، فيمكنك الانتظار لمدة طويلة قد تتخطي الشهر للحصول علي السلعة.

٤- عدم تجربة البضائع: حيث لا يمكن معرفة شكلها الحقيقي او ملمسها الحقيقي، وذلك يميز السوق العادي عن التسوق الالكتروني.

٥- غياب التجربة الإنسانية: حيث لن يتم التواصل مع البائع بشكل مباشر فأنت في عملية التسوق الإلكتروني تتعامل مع وسيط من خلال وصف السلعة.

فلا يمكنك المناقشة مع البائع واستشارته أو سؤاله عن السلعة.

٦- صعوبة استرجاع السلع:  ليست عملية استرجاع السلع او تغيرها عملية سهلة بل هي عملية صعبة وتأخذ وقت طويل.

ويمكن في نهاية المطاف وبعد عدة محاولات لا تستطيع ارجاع او استبدال السلعة.

وبعض المتاجر تقوم بارجاع السلع دون ارجاع ثمنها بشكل فوري، فربما ياخذ ارجاع الثمن الخاص بالسلعة عدة شهور.

عمليات الانتحال

من أخطر مايمكن قد يواجه المتاجر ذاتها أو العملاء الذين يقومون بعمليات الشراء من خلال تلك المتاجر عن طريق التسوق الإلكتروني عبر الإنترنت هي عمليات الانتحال.

حيث يمكن لبعض الهاكرز اختراق تلك المتاجر وبيع السلع دون الحصول علي المال.

أو الحصول علي أرقام الحسابات البنكية الخاصة بالعملاء وأرقام البطاقات الائتمانية وأرقام التليفونات الخاصة بالعميل والارقام السرية الاخري التي تم ربطها بالمتجر.

او تحويل الاموال بعد الحصول علي ارقام الحسابات والأرقام السرية الخاصة بها، كذلك القيام بعمليات شراء من خلالها دون علم العميل.

أو القيم بتوجيه اي تهديدات للعملاء للحصول علي اموال مقابل الكف عن تلك التهديدات.

ويمكن أيضا بيع معلومات العملاء إلي شركات ومتاجر أخري، وذلك لعرض الدعاية أو تسويق منتجات اخري.

أو بغرض استهداف الحملات الإعلانية لفئة معينة من الاشخاص، فيتك تهكير المتاجر وتجميع معلومات العملاء، ثم بيعها لشركات الدعاية أو لمتاجر اخري.

ويمكن أن يقوم المتجر ذات نفسه بجمع معلومات العملاء لديه وبيعها لمتاجر او شكرات دعاية أو تسويق اخري.

وذلك للمساهمة في توفير قاعدة بيانات تستهدف فئة العملاء الذين يقومون بالشراء عن طريق الأنترنت.

وذلك يعتبر هتك لخصوصية العميل وتسريب معلومات شخصية عنه دون الرجوع إليه.

وهناك مواقع وهمية علي الأنترنت تقوم بعمليات الانتحال هذه وبكثرة، حيث تقوم بعملية الشراء واختيار السلعة ثم يطلب منك الموقع القيام بعملية الدفع قبل الأستلام.

فيقوم العميل بدفع ثمن السلعة او الخدمة قبل الحصول عليها عن طريق بطاقات الخصم المباشر، او البطاقات الأئتمانية.

ثم لا يقوم المتجر بتوصيل السلعة١

فلابد لك من مراجعة الموقع الإلكتروني الذي ستقوم بالشراء من خلاله وان تكون متأكد من مصداقيته.

لمزيد من الروابط

تابعنا كذلك علي موقعنا

الازهريللتسويق الإلكتروني

اقرأ كذلك ايضا

شركة الازهري للتسويق الكتروني بمصر

ادارة حملات السوشيال ميديا 

التجارة الألكترونيه وحل مشاكلها

شركة تسويق الكتروني بمصر

التسويق الالكتروني في مصر

شركة تسويق الكتروني في السعودية

شركة تسويق الكتروني بالسعودية

Leave A Comment

تلقى اخر المواضيع عبر بريدك
قائمة المحتوي
مقالات ذات صلة